أحدث الأخبار

مشاريع التهيئة الحضرية لمدينة الدريوش محور اجتماع جمع عامل الإقليم ورئيس وأعضاء مجلس المدينة

+ = -

ترأس عامل إقليم الدريوش، محمد رشدي، صباح اليوم الخميس 6 غشت الجاري، رفقة محمد البوكيلي، رئيس مجلس جماعة الدريوش، اجتماعا مع أعضاء المجلس، بمقر الجماعة، وذلك بحضور الكاتب العام للعمالة، والمدير الإقليمي لشركة العمران، وممثل قسم الجماعات المحلية بالعمالة، إلى جانب السلطات المحلية.

واستهل ذات اللقاء الذي يندرج في إطار سياسة التواصل والقرب التي ينهجها عامل إقليم الدريوش مع كل الجماعات الترابية، بتقديم شركة العمران التي تسهر على تنزيل مشاريع التأهيل الحضري للمدينة، بعرض تفصيلي حول جميع المشاريع التنموية التي توجد في طور الانجاز وتلك المزمع إنجازها، والتي تدخل ضمن اتفاقية شراكة تهم تهيئة المدن الثلاث للإقليم وتجمع بين المديرية العامة للجماعات الترابية لوزارة الداخلية، وزارة السكنى والتعمير وسياسة المدينة، مجلس جهة الشرق، المجلس الإقليمي، ومجلس الجماعة، والتي رصدت لها استثمارات مالية تفوق 100 مليون درهم.

وتتعلق هذه المشاريع التنموية المندرجة في إطار برنامج التأهيل الحضري لعاصمة الإقليم، وفق ما تضمنه العرض التفصيلي المقدم من طرف شركة العمران، بتهيئة وتجهيز مدارين طرقيين بنافورة، وتهيئة شارع الحسن الثاني، من خلال إعادة تزفيته وتوسيعه وبناء الرصيف والتشجير، ووضع إشارات المرور الضوئية والأرضية، وتغير شبكة وأعمدة الإنارة العمومية، إضافة لمشروع تهيئة محطة سيارات الأجرة، وبناء قنطرة للسيارات والراجلين على واد اسلان، وتجهيز مدار حضري، وبناء جدارات المقبرة والسوق اليومي، إضافة لإحداث أرصفة ببعض الأحياء ومساحة خضراء، وتقوية شبكة الإنارة العمومية.

وتم خلال ذات اللقاء التداول أيضا بخصوص المشاريع المزمع انجازها، والتي تهم تأهيل الأحياء الناقصة التجهيز وتزفيت أزقتها وشوارعها، مع البحث عن السبل والموارد الممكنة لتوسيع شبكة التطهير السائل، نهيك عن التحضير خلال الإنتهاء من المشاريع السالفة الذكر في إعداد اتفاقيات شراكة أخرى، تهم إحداث عدد من المرافق، من ضمنها ملاعب للقرب، وقاعة مغطاة، وهي المشاريع التي من شأنها أن تساهم في تقوية وتطوير البنيات التحتية للمدينة، وتحسين ظروف عيش الساكنة، خصوصا الشباب، وخلق متنفسات لها، ودمج الأبعاد المجالية والاقتصادية والاجتماعية.

إلى ذلك خلص اللقاء الذي تدارس جميع المشاريع التنموية، والعراقيل والإكراهات التي قد تواجه تنزيلها، حيث تعهد عامل الإقليم، بالسهر شخصيا على تتبعها ميدانيا وبصرامة، قصد إخراجها إلى حيز الوجود في أقرب الآجال، ووفق التصور المنجز لها، فيما أكد رئيس مجلس جماعة الدريوش، على أن هذه المشاريع تحضا باهتمام وتتبع المجلس لما لها من وقع إيجابي على الساكنة.

الوسم


أترك تعليق